آ» حزب الله يدين التصعيد الخطير للجرائم السعودية بحق اليمن ومؤسساته: العدوان ينتقم بعد ضربة صافر  آ» تغطية ’اسرائيلية’ لافتة لكلمة السيد نصر الله: اثبت من جديد انه خبير بالاعلام الإسرائيلي  آ» السيد نصرالله: العماد عون لن يُكسر وخياراتنا مفتوحة..كل بقعة في أرضنا حفرة للاسرائيلي  آ» حزب الله يدين جريمة احراق الطفل الفلسطيني في نابلس على يد الصهاينة  آ» السيد نصرالله: نتعرض لمعركة وجود ليس لها سابقة في تاريخ المنطقة..ولن نتخلى عن فلسطين  آ» السيد نصرالله: أميركا الشيطان الأكبر قبل الإتفاق النووي وبعده..  آ» السيد نصر الله في يوم القدس: الامل الوحيد لاستعادة فلسطين هو ايران ودعمها للشعوب والمقاومة  آ» الحركات التكفيريّة.. سكّين في ظهر القضية الفلسطينية  آ» حزب الله يدين بشدة الجريمة التي ارتكبتها عصابات التكفير في مسجد الإمام الصادق (ع) في الكويت  آ» حزب الله يدين الجرائم الوحشية التي ترتكبها ’داعش’ بحق مواطنين عراقيين  



اضف رد  

03/08/2011م - 5:56 م | عدد القراء: 3261


قال ضابط كبير في البحرية الإسرائيلية إنه يوجد لدى المنظمات،" التي تنشط قريباً من إسرائيل، صواريخ قادرة على ضرب كافة الموانئ الإسرائيلية ...

قال ضابط كبير في البحرية الإسرائيلية إنه يوجد لدى المنظمات،" التي تنشط قريباً من إسرائيل، صواريخ قادرة على ضرب كافة الموانئ الإسرائيلية ومواقع البنى التحتية الاقتصادية الموجودة على بعد ما من الشاطئ". جاء ذلك خلال محاضرة قدمها الضابط يارون ليفي، رئيس الاستخبارات في البحرية الإسرائيلية، في مؤتمر عقده "المركز لدراسات الأمن القومي" في جامعة تل أبيب.

وذكر ليفي أن الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، هدد مؤخراً بضرب أهداف بحرية إسرائيلية بالصواريخ في حال فرضت إسرائيل حصاراً بحرياً على لبنان في إطار حرب أخرى. وقال ليفي إن كيانه يعلم أنه يوجد لدى حزب الله صواريخ "بر – بحر" إيرانية (مطورة عن صواريخ صينية) من طراز "سي 802"، في حين يوجد لدى سورية صواريخ روسية من طراز "ياخونت" والتي من الممكن أن تصل إلى أيدي حزب الله. وبحسبه، فإن الحديث عن صواريخ فعالة قادرة على ضرب كافة الموانئ الإسرائيلية و"المياه الاقتصادية" وجزء كبير من مسار الملاحة إلى إسرائيل.

وتابع ليفي "لا يحتاج المرء أن يكون عبقرياً لمعرفة مواقع منصات الغاز الإسرائيلية، وأنا متأكد أنه يمكن تحديد مواقعها بواسطة الإنترنت، فذلك ليس من أسرار الدولة، فمن يستيقظ صباحاً في قطاع غزة يرى قبالته منصب التنقيب يام تطيس".

وأشار ليفي، في هذا السياق، إلى أن جزءاً كبيراً من البنى التحتية الإستراتيجية الإسرائيلية مركزة في قطاع ضيق على طول الشاطئ، وأن تعرضها للقصف سيكون مصيرياً. وأضاف ليفي أن أسلوب حزب الله يجري نقله إلى قطاع غزة، مشيراً إلى أنه في المستقبل سوف تضطر إسرائيل في قطاع غزة إلى مواجهة الصواريخ والطوربيدات والألغام والوسائل القتالية فوق البحر وتحت البحر، مثل لبنان.

وتابع ليفي أن "جهاز التهريب للأسلحة البحرية يعمل بإيحاء وبمساعدة وبتحفيز من إيران، ما يعني أن الفرضيات الأساسية تقول إن كل ما هو موجود في إيران من الممكن أن يكون في ساحات القتال القريبة".

وقال أيضا إن ضرب حزب الله لسفينة البحرية "أحي حانيت" (في الحرب العدوانية الأخيرة على لبنان في تموز/ يوليو 2006) بواسطة صاروخ إيراني قد علّم إسرائيل درساً. وبحسبه، حتى ذلك الحين تعامل سلاح البحرية مع "تهديدات الإرهاب" على أنها في الأساس مواجهة مع خلايا تطلق صواريخ غير دقيقة، إلا أن صاروخ "سي 802" قد أكد على دخول وسائل قتالية متطورة ومدمرة أكثر إلى ساحات القتال.

وأضاف ليفي أنه بعد ضبط سفينة السلاح "فيكتوريا"، قبل عدة شهور، وعلى متنها صواريخ "بر – بحر" من طراز آخر، هو "سي – 704" من إيران، وكان من المفترض أن تصل إلى قطاع غزة، فقد أدرك الجميع أن قطاع غزة تسير في هذا الاتجاه، وأنه على إسرائيل عرقلة ذلك. كما كشف ليفي أن إيران تركز جهودها في "التهريب" وتموّله، وإنها في الفترة الأخيرة تقوم بنقل الأسلحة بواسطة السفن المدنية بدلاً من السفن التابعة لشركات معروفة، بحيث أن طواقم السفن لا يعلمون بالأسلحة مخبأة فيها.


موقع المنار

التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!