آ» حزب الله يدين التصعيد الخطير للجرائم السعودية بحق اليمن ومؤسساته: العدوان ينتقم بعد ضربة صافر  آ» تغطية ’اسرائيلية’ لافتة لكلمة السيد نصر الله: اثبت من جديد انه خبير بالاعلام الإسرائيلي  آ» السيد نصرالله: العماد عون لن يُكسر وخياراتنا مفتوحة..كل بقعة في أرضنا حفرة للاسرائيلي  آ» حزب الله يدين جريمة احراق الطفل الفلسطيني في نابلس على يد الصهاينة  آ» السيد نصرالله: نتعرض لمعركة وجود ليس لها سابقة في تاريخ المنطقة..ولن نتخلى عن فلسطين  آ» السيد نصرالله: أميركا الشيطان الأكبر قبل الإتفاق النووي وبعده..  آ» السيد نصر الله في يوم القدس: الامل الوحيد لاستعادة فلسطين هو ايران ودعمها للشعوب والمقاومة  آ» الحركات التكفيريّة.. سكّين في ظهر القضية الفلسطينية  آ» حزب الله يدين بشدة الجريمة التي ارتكبتها عصابات التكفير في مسجد الإمام الصادق (ع) في الكويت  آ» حزب الله يدين الجرائم الوحشية التي ترتكبها ’داعش’ بحق مواطنين عراقيين  



اضف رد  

04/01/2012م - 8:49 م | عدد القراء: 1926


عادت الخشية من الخطر الصاروخي الذي يتهدد الكيان الصهيوني إلى الواجهة أمس في ظل تصاعد الخلاف حول الزيادة المطلوبة في ميزانية الحرب ...

عادت الخشية من الخطر الصاروخي الذي يتهدد الكيان الصهيوني إلى الواجهة أمس في ظل تصاعد الخلاف حول الزيادة المطلوبة في ميزانية الحرب "الاسرائيلية"، حيث أعلن ما يسمى بوزير "حماية الجبهة الداخلية" الجنرال ماتان فلنائي أن مفاعل "ديمونا" النووي بات عرضة للصواريخ التي يمكن ان تنطلق من غزة ومن لبنان، فيما صرح نائب رئيس أركان العدو الجنرال يائير نافيه أن تقديرات الجيش تتحدث عن أنه في أي حرب سيسقط على "إسرائيل" ما لا يقل عن 15 ألف صاروخ.

وخلال زيارة قام بها لمدرسة في مركز العلوم، قال فلنائي إن "مدى الصواريخ التي بحوزة المنظمات الفلسطينية في غزة وحزب الله في لبنان قد يطال أيضا مواقع حساسة"، محذراً من أن" المفاعل النووي "الإسرائيلي" في ديمونا يقع في دائرة الخطر الصاروخي".

وفي سياق توجيه كلمة للطلاب الذين باتوا على وشك الالتحاق بالخدمة العسكرية والذين أعربوا عن خشيتهم من خطر الصواريخ في غزة على ديمونا"، إعترف فلنائي بأن "الصواريخ من غزة تستطيع اليوم الوصول إلى مناطق أبعد بكثير مما سبق ووصلت إليه".

وكانت وسائل إعلام "إسرائيلية" قد نشرت أمس انتقادات من داخل الكنيست لفلنائي، وذلك في إطار النقاشات التي بدأت في لجنة المالية حول إعفاء مستوطني غلاف غزة من الضريبة على بناء الغرف الآمنة، في وقت بدأ الكنيست مناقشة مدى استعداد منظومة الحرب الإسرائيلية في الجبهة الداخلية، في ظل غياب أعضاء وزارة "حماية الجبهة الداخلية" ووزارة الحرب.

من جهته، عرض نائب رئيس أركان العدو الجنرال نافيه أمس أمام المراسلين العسكريين الصهاينة تقديرات قاتمة للعام 2012 ، معتبراً أن الدول المجاورة والمنظمات المعادية تواصل التسلح بوسائل مختلفة، كما أن المشروع النووي الإيراني موضوع على جدول الأعمال"، وأوضح أن التقليص في ميزانية الحرب قد يقود إلى وقف عدد من مسارات التطوير الأمني، وقد يضر بالقدرات العملية للكيان.

وبحسب نافيه، فإن تقديرات جيش الاحتلال هي أنه" في أي حرب في جبهات عدة، سيسقط على كيان العدو ما لا يقل عن 15 ألف صاروخ"، وذلك في ضوء عملية التسلح الجارية في الدول المجاورة والمنظمات المعادية التي باتت تتسلح أيضا بصواريخ ضد المدرعات وصواريخ ضد الطائرات، مشيراً إلى أن "الإيرانيين وحدهم هم من سيقرر متى سيتقدمون نحو القنبلة النووية".

وفي سياق الرعب الذي يلف الكيان، شدّد ضباط آخرون في حديثهم مع المراسلين العسكريين على أنه في حال وقوع حرب فإن مئات من الصهاينة سيلقون مصرعهم خلال ثلاثة أسابيع، قائلين "لذلك نحن بحاجة إلى ما بين 9 إلى 13 بطارية إضافية من منظومة القبة الحديدية، إضافة للبطاريات الثلاث التي لدينا حاليا، من أجل تقليص عدد القتلى إلى النصف"، مضيفين "بحسب التقديرات فإنه سوف يسقط في منطقة حيفا ما بين 8 إلى 12 ألف صاروخ، وأن 2500 صاروخ ستسقط على منطقة الخضيرة، في حين سيسقط على منطقة تل أبيب الكبرى ما بين 500 إلى 800 صاروخ".



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!