آ» حزب الله يدين التصعيد الخطير للجرائم السعودية بحق اليمن ومؤسساته: العدوان ينتقم بعد ضربة صافر  آ» تغطية ’اسرائيلية’ لافتة لكلمة السيد نصر الله: اثبت من جديد انه خبير بالاعلام الإسرائيلي  آ» السيد نصرالله: العماد عون لن يُكسر وخياراتنا مفتوحة..كل بقعة في أرضنا حفرة للاسرائيلي  آ» حزب الله يدين جريمة احراق الطفل الفلسطيني في نابلس على يد الصهاينة  آ» السيد نصرالله: نتعرض لمعركة وجود ليس لها سابقة في تاريخ المنطقة..ولن نتخلى عن فلسطين  آ» السيد نصرالله: أميركا الشيطان الأكبر قبل الإتفاق النووي وبعده..  آ» السيد نصر الله في يوم القدس: الامل الوحيد لاستعادة فلسطين هو ايران ودعمها للشعوب والمقاومة  آ» الحركات التكفيريّة.. سكّين في ظهر القضية الفلسطينية  آ» حزب الله يدين بشدة الجريمة التي ارتكبتها عصابات التكفير في مسجد الإمام الصادق (ع) في الكويت  آ» حزب الله يدين الجرائم الوحشية التي ترتكبها ’داعش’ بحق مواطنين عراقيين  



اضف رد  

محمد صادق الحسيني - 24/01/2012م - 4:46 ص | عدد القراء: 2856


لانهم فشلوا في تركيع سورية لغير الله , ولانهم فشلوا في اقناع ايران في تغيير موقفها المساند لدولة المقاومة والتحدي سورية - بوابة الشرق ...

لانهم فشلوا في تركيع سورية لغير الله , ولانهم فشلوا في اقناع ايران في تغيير موقفها المساند لدولة المقاومة والتحدي سورية - بوابة الشرق العظيم - ولانهم اجبروا على الخروج المخزي من بلاد الرافدين دون شروط ,فقد قرروا صب جام غضبهم على الجنرال المقاوم الذي لم يرد يوما ان يخرج على الولاية التي طالبته منذ اليوم الاول الذي عينته في منصبه الجهادي الا ان يكون "كالخشبة التي تسند شتلة المقاومة لا اكثر ولا اقل " وهكذا كان , ومع ذلك فقد كانت مثابرته على المساندة والدعم تزلزل الارض تحت اقدامهم فانكشف الغطاء عن نواياهم الخبيثة مااظطرهم الى تسعير لهجتهم عليه ونسج الاكاذيب من صناعة مخيلاتهم ضده عندما جان وقت سفر جلاءالمحتل الذليل , لعلهم يشفون غليلهم من ليل الهزيمة الذي ينتظرهم على امتداد الوطن الكبير بعد العراق !

هذه هي حقيقة القصة وراء تلفيقات بعض "فضائيات الدم" وامارات النفط المؤتمرة بقوى الدجل والتزوير والزيف والخداع الدولي ضد احد اعمدة النظام الايراني المقاوم ظنا منهم انهم سيتمكنون من النيل من شموخ الجنرال السند لرجال الله من ابناء المقاومة ومجاهديها في غزة والجنوب ودمشق وحلب وكل مدن بوابة العروبة والاسلام سورية المقاومة والصمود ! نعم لم يرق لهم ان يسمعوا من قائد فيلق القدس ان يقول ان سورية الاسد خط احمر لن تسمح رجالات المقاومة في كل من لبنان والعراق وفلسطين وايران ان يتحرشوا بعرينها , فقرروا عبر فضائيات دجلهم وزيفهم محاولة زرع الفتنة والشقاق بين رفاق الدرب والطريق ظنا منهم ان من شان ذلك ان يضعف من همة المجاهدين او يشتت جهودهم !

ولكن هذه المرة ايضا خاب ظنهم ولم يتمكنوا من من النيل من مقام هذا المجاهد الكبير الذي نذر نفسه من اجل فلسطين والعروبة والاسلام كما لم يتمكنوا منه من قبل .

انه الجنرال قاسم سليماني الذي قامت بعض فضائيات الفتنة والتحريض بتلفيق بعض التصريحات على لسانه ب"دعوى انه قال ان لبنان والعراق يعملان تحت النفوذ الايراني" فقط وفقط بعد ان اعلن قاطعا بانه لن يسمح بسقوط عرين الاسد وان بلاده ستظل الى جانب هذا النظام الشامخ وجانب دولة الصمود ووطن التصدي للاجنبي الماجن .!
ولمن لا يعرف فان هذه الضجة الاعلامية المفبركة من قبل فضائيات نفط الذل والهزيمة حول الجنرال المقاوم لا تهدف في الواقع سوى الى شق صفوف اخوة الجهاد في ايران ولبنان والعراق , فقط وفقط لان سيد هذه المشيخات الذليلة هرب من العراق تحت وابل من صواريخ الاشتر والكرار , تماما كما اندحر من جنوب لبنان بفضل رعد و الفاتح والسجيل وتماما كما تسمر على بوابات غزة بفضل صواريخ القسام والجهاد الفلسطينية , فما بقي لهم الا احاديث الافك وتقارير الزور والتزوير ! ولهذا فقط راينا كيف انقلبوا على لجنة مراقبتهم وقرروا سحب مندوبيهم وبانت عورتهم وانكشف زيفهم ودجلهم عن حرصهم على السين سين وعن التضامن العربي ودموع تماسيحهم على شعب سورية العظيم !انهم هم انفسهم اليوم من يصبون جام غضبهم على محمد الدابي - مع الفارق طبعا - فقط لانه لم يكتب بريشة اقلامهم السوداء بع ان فضل فضيلة الاستماع الى القوم المظلومين من الذين نزلت بحقهم آية :" والتين والزيتون وطور
سنين وهذا البلد الامين " !

انهم هم انفسهم العملاء الصغار التابعين لسيد البيت الاسود الذين تفاجأوا بان ثمة من جند الشام الاغر من قرر فضح زيفهم وخداعهم في حديث الافك عن الربيع العربي المزعوم فقرروا اتهام من ائتمنوه حتى الامس القريب بانه رئيس لجنة مراقبي الجامعة العربية ولما تحدث وصدح بالحق السوري الساطع فاذا به يتحول بين ليلة وضحاها الى " قائد من قادة الجنجاويد الذي كان ينبغي تسليمه الى اوكامبو ليعتقله ويحاكمه في محكمة الجنايات الدولية" !

وهكذا تنكشف عوراتهم الواحدة بعد الاخرى وتسقط اوراق التوت واذا بهم يطلبون الاستقواء بسفراء الشيطان الاكبر وجيفته الدولية المسماة بقوات التدخل الدولي ! انهم هم انفسهم الامعات التابعين لقناصل الدول الكبرى ممن تبقى من جيفة من يسمون بالمجتمع الدولي الذي شرب انخاب العهر والفجور على اجساد اطفال غزة وقانا وبنات المحمودية وحديثة العراقيتين وغيرها من طاهرات عوائل العراق المقاوم المغتصبات .

انهم هم انفسهم اليوم من يحاولون التجرؤ على مصير وسيادة واستقلال كل من سورية وايران تحت وابل من مدافع وطلقات الكذب والدجل والزيف والخداع ,تحت عناوين المبادرة العربية مرة او عناوين مقررات الاتحاد الاوربي المثخن اسمه بجراح عالمنا الاسلامي الجريح برماح اطلسه الممتد غصبا واحتلالا وعدوانا من جبال الاطلس الكبير الى سور الصين العظيم !

ولكن لمن يعرف اين يقف ولمن لا يعرف نقول : انكم اوهن من بيت العنكبوت ولن يكون مصير عهركم الاعلامي الجديد و لاحربكم الناعمة القذرة او مبادراتكم التآمرية المرتبطة باجندة تجار الحروب والغوات الصليبية افضل من مبادرات من سبقوكم من كلاب حراسة الامريكيين و ليعلم الجميع ان ما تبحثون عنه هو السراب بعينه وان مبادراتكم هذه مصيرها الى مزبلة التاريخ لا محالة وان مصيركم كمصير من سبقكم في التجاسر على مقدسات الامة سيكون الاسئصال والزوال والشطب من خريطة الامة لا محالة ! فنحن امة محمد بن عبد الله والحسن والحسين وتابعيهم وصحابتهم الاخيارالمنتجبين والتابعين اليهم الى قيام يوم الدين ونحن تلك الامة التي قال عنها يوما شاعر العراق الكبير:" نحن امة لو صبت جهنم عليها واقفة " بالرغم من "خشومكم" وخشوم اولاد عمومتكم من قتلة الانبياء وشراذم التاريخ والجغرافيا السياسية وموعدنا اذان الصبح اليس الصبح بقريب !.


موقع عربي برس الإخباري

التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!