آ» حزب الله يدين التصعيد الخطير للجرائم السعودية بحق اليمن ومؤسساته: العدوان ينتقم بعد ضربة صافر  آ» تغطية ’اسرائيلية’ لافتة لكلمة السيد نصر الله: اثبت من جديد انه خبير بالاعلام الإسرائيلي  آ» السيد نصرالله: العماد عون لن يُكسر وخياراتنا مفتوحة..كل بقعة في أرضنا حفرة للاسرائيلي  آ» حزب الله يدين جريمة احراق الطفل الفلسطيني في نابلس على يد الصهاينة  آ» السيد نصرالله: نتعرض لمعركة وجود ليس لها سابقة في تاريخ المنطقة..ولن نتخلى عن فلسطين  آ» السيد نصرالله: أميركا الشيطان الأكبر قبل الإتفاق النووي وبعده..  آ» السيد نصر الله في يوم القدس: الامل الوحيد لاستعادة فلسطين هو ايران ودعمها للشعوب والمقاومة  آ» الحركات التكفيريّة.. سكّين في ظهر القضية الفلسطينية  آ» حزب الله يدين بشدة الجريمة التي ارتكبتها عصابات التكفير في مسجد الإمام الصادق (ع) في الكويت  آ» حزب الله يدين الجرائم الوحشية التي ترتكبها ’داعش’ بحق مواطنين عراقيين  



اضف رد  

الصمود - 02/07/2008م - 12:14 ص | عدد القراء: 4698


تكسرت القيود وتحطمت أبواب الزنزانات وسيخرج الأسرى، والمحرمات التي كانت لدى العدو ‏الإسرائيلي التي قال عنها أنها تفرض عدم الإفراج عن عميد الأسرى سمير القنطار سقطت.

والذين قالوا أن عملية تموز لن تجدي نفعاً مع العدو الإسرائيلي إما عن قناعة أو مرغمين ‏رحبوا بالإفراج عن الأسرى اللبنانيين في السجون الإسرائيلية.

مع المقاومة عادت حقوق اللبنانيين، وعاد من يطالب بحق اللبناني الأسير منذ ثلاثين عاماً في ‏السجون الاسرائيلية، وجاءت المقاومة لتنتزع من العدو الإسرائيلي بالقوة الافراج عن سمير ‏القنطار عميد الأسرى وغيره.

رضخت حكومة اسرائيل، وطأطأ رأسه اولمرت، وكل مجلس وزراء العدو وافق بأكثرية ساحقة لأن ‏اسرائيل لم تعد تفيدها الطائرات ولا البوارج ولا الجيوش، فهنالك من يردعها عن الاحتلال ‏والهجوم، وهنالك من يدمّر بوارجها، وهنالك من يسقط طائرات الهليكوبتر التابعة لها، ومن ‏يفعل ذلك الا المقاومة.

حزب الله دخل التاريخ الكبير، لا بل قام بتغيير التاريخ، تاريخ الهزيمة العربية امام العدو ‏الإسرائيلي، فاذا بالهزيمة تلحق بإسرائيل، واذا بإسرائيل ترضخ رغم كل جبروتها وعنادها ‏ومبادئها الصهيونية.

سمير القنطار مع الأسرى عائدون إلى لبنان، والوعد الصادق تحقق، فهل هنالك بعد اليوم من ‏يتحدث عن سحب السلاح من أجل تقوية إسرائيل؟ ‏ خائن هو من يطالب بسحب سلاح المقاومة لأنه يخدم بذلك اسرائيل مباشرة.

عندنا مسؤولون وزعماء يقولون ان اسرائيل هي العدو، كأنما الاعتراف الكلامي بأن اسرائيل ‏هي العدو يكفي، ذلك ان المنطق يقول إذا كانت اسرائيل هي العدو، فكل سلاح ضدها يجب أن ‏نحتفظ به، وعندما يعلن البعض بأن اسرائيل هي العدو ويطالب بسحب سلاح المقاومة انما هو ‏عميل اسرائيلي بامتياز.

طبعا سلاح المقاومة يجب ان يوجه ضد اسرائيل فقط، ولا يجوز وجوده في اي مكان في الداخل ‏لاسباب سياسية، ولكن على الاكثرية ان تتعظ وان لا تتخذ قرارات حكومية وغيرها لسحب سلاح ‏المقاومة، فعندها سيدافع السلاح عن نفسه ولن يقبل ان يطعنه احد في ظهره في خنجر مسموم ‏من اسرائيل.

عنوان العصر وعنوان القرن الواحد والعشرين هو اجبار اسرائيل ورضوخها للافراج عن عميد ‏الاسرى سمير القنطار.

شكراً للمقاومة وتحية للوعد الصادق الذي صدق دائما، فالرجال الذين يقدمون دماءهم في ‏سبيل الوطن يصدقون واما الذين يهاجمون بالكلام ويطلقون التصريحات هم الكاذبون ‏والدجّالون وعملاء اسرائيل الحقيقيون.

التحضيرات لاستقبال الأسرى وفي هذا المجال تجري التحضيرات لاستقبال عميد الاسرى سمير القنطار واسرى لبنانيين في سجون ‏الاحتلال الاسرائيلي، حيث ستقام الاحتفالات في الكثير من المناطق اللبنانية، وقد بدأ أهل سمير ‏القنطار وأهالي الاسرى بالتحضير لهذا الانتصار الذي أذل العدو الاسرائيلي وأرضخه في الافراج ‏عن سمير القنطار وآخرين كانوا في سجون الاحتلال لمدة ثلاثين سنة او اقل.


جريدة الديار

التعليقات «3»

كتائب المجاهدين غزة - فلسطين الارض المباركة [18/10/2008م - 1:14 م]
سلام الله عليكم ونصر الله بكم وبكل اهل الاسلام بيت المقدس ووحد الله امتنا وان حزب الله بتوفيق من الله استطاع ان يغير طبيعة السياسة في المنطقة وانه لاول مرة نشعر اننا على ابواب النصر
ورغم تخادل وتامر المتامرين اللا ان الله كتب النصر الى الاسلام على يد حزب الله فمن نصر الى نصر بارادة الله
يوسف الشيخو - سوريا الأســـــــد [22/07/2008م - 3:30 م]
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السلام عليكم وألف تحية أيها المقاومون الشرفاء أبناء لبنان العربية فمبارك عليكم هذا النصر الذي كنتم تنتظرونه وها هو قد تحقق وأستعدتم أسراكم الشرفاء الاحرار وهم في قيود الصهاينة الانضال ونحن الشعب السوري وقيادته نبارك لكم على هذا العرس الذي بقوة المقاومة وارادتها قد تحقق فلك الوسام التاريخي الذي سيكون معلق على كل مسلم مؤمن بمقاومته في هذا الكون فالمقاومة هي الاساس الذي يبنى عليه الانتصار والحياة الامنة والمستقرة وسحق العدو الجبروت
علي ميرزا - safwa K.S.A [03/07/2008م - 7:29 ص]
ألف مليون مبروك وكل نصر تاريخي استراتيجي وسيد المقاومة والمجاهدين وجميع الأحرار بألف خير
طالما سمعنا بأن اسرائيل بطال محض ولكن الذي أثبت هذه المقولة هم المقاومين والمجاهدين
وبما أن لبنان الحبيب أرضه وسماه مهددة وبعض من أرضه محتلة لا يحق لأي كان أن يطالب بنزع السلاح ومن يطالب بذلك فهو خائن ويعلن خيانته للأمة
فالمقاومة حق مشروع وأي عمل يهدف لتحرير الارض والاسرى ومعرفة مصير المفقودين هو حق وواجب شرعي
فالختام حفظ الله حزب الله وجميع الاحرار الشرفاء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته