آ» حزب الله يدين التصعيد الخطير للجرائم السعودية بحق اليمن ومؤسساته: العدوان ينتقم بعد ضربة صافر  آ» تغطية ’اسرائيلية’ لافتة لكلمة السيد نصر الله: اثبت من جديد انه خبير بالاعلام الإسرائيلي  آ» السيد نصرالله: العماد عون لن يُكسر وخياراتنا مفتوحة..كل بقعة في أرضنا حفرة للاسرائيلي  آ» حزب الله يدين جريمة احراق الطفل الفلسطيني في نابلس على يد الصهاينة  آ» السيد نصرالله: نتعرض لمعركة وجود ليس لها سابقة في تاريخ المنطقة..ولن نتخلى عن فلسطين  آ» السيد نصرالله: أميركا الشيطان الأكبر قبل الإتفاق النووي وبعده..  آ» السيد نصر الله في يوم القدس: الامل الوحيد لاستعادة فلسطين هو ايران ودعمها للشعوب والمقاومة  آ» الحركات التكفيريّة.. سكّين في ظهر القضية الفلسطينية  آ» حزب الله يدين بشدة الجريمة التي ارتكبتها عصابات التكفير في مسجد الإمام الصادق (ع) في الكويت  آ» حزب الله يدين الجرائم الوحشية التي ترتكبها ’داعش’ بحق مواطنين عراقيين  



اضف رد  

26/05/2015م - 3:35 م | عدد القراء: 756


كشف موقع "فيترين توداي" الأميركي أن الأسبوع المنصرم شهد إسقاط طائرتي "F16" في اليمن.

وبعد فحص حطام الطائرتين تبين أنهما تعودان إلى نوع من الطائرات لم يتم تسليمهما إلى أية دولة عربية، ولا حتى المملكة العربية السعودية. و"المشتري" الوحيد في المنطقة لهذا النوع من الطائرات هو "إسرائيل".

وبما أن جميع الطائرات المسلمة من الولايات المتحدة إلى الدول العربية تحمل كتلة C/D وليس A/B، فإن هذه النماذج هي على الأرجح واحدة من طائرات الـ50، التي سلمت في عهد كلينتون إلى "إسرائيل"، ويحتمل أيضًا أن تكون من الفائض التابع لحلف شمال الأطلسي سواء من إيطاليا أو البرتغال.

الاعلام الامريكي
الإعلام الأميركي: "إسرائيل" شنت غارات في اليمن

ووفقا للموقع المتخصص بالشؤون العسكرية، فإن علامات سعودية حديثة طبعت على الطائرات الحربية الإسرائيلية. ولأن الإشعاعات التي وجدت في اليمن عكست قوة هجوم النيوتروني التكتيكي على إحدى القواعد الجوية، فـ"إن الحرب على اليمن  إسرائيلية".

وفي حين حملت الطائرات الطلاء السعودي، اعتبر الموقع أن "الطائرة التي يجدر بها أن تكون سعودية ما هي إلا طائرة "إسرائيلية"، يقودها إسرائيليون يجيدون اللغة العربية وهم تابعون لوحدة "الكاميكاز"  المتخصصة بالقيام بعمليات ضد إيران وروسيا وأوروبا الغربية.

وما يعزز هذا الاحتمال هو خزانات الوقود التي كانت تحملها هاتان الطائرتان، إذ لا حاجة لهذا الكم من الوقود إن أقلعتا من اليمن أو السعودية، أما وأنها تقلع من "إسرائيل" فإن المسافة تبلغ 1200 ميل، وبالمناسبة هي المسافة المطلوبة ذاتها للقيام بضرب إيران.

ومن المرجح أن واحدة من هذه الطائرات هي المسؤولة عن إسقاط القنبلة النيوترونية على اليمن قبل بضعة أيام، حسب ما أفاد الموقع.

وكانت تقارير وسائل الإعلام اليمنية كشفت أن "الصواريخ التي تحملها الطائرات المقاتلة لم تنفجر، وعثر عليها بين حطام الطائرة".


العهد الاخباري

التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!