آ» حزب الله يدين التصعيد الخطير للجرائم السعودية بحق اليمن ومؤسساته: العدوان ينتقم بعد ضربة صافر  آ» تغطية ’اسرائيلية’ لافتة لكلمة السيد نصر الله: اثبت من جديد انه خبير بالاعلام الإسرائيلي  آ» السيد نصرالله: العماد عون لن يُكسر وخياراتنا مفتوحة..كل بقعة في أرضنا حفرة للاسرائيلي  آ» حزب الله يدين جريمة احراق الطفل الفلسطيني في نابلس على يد الصهاينة  آ» السيد نصرالله: نتعرض لمعركة وجود ليس لها سابقة في تاريخ المنطقة..ولن نتخلى عن فلسطين  آ» السيد نصرالله: أميركا الشيطان الأكبر قبل الإتفاق النووي وبعده..  آ» السيد نصر الله في يوم القدس: الامل الوحيد لاستعادة فلسطين هو ايران ودعمها للشعوب والمقاومة  آ» الحركات التكفيريّة.. سكّين في ظهر القضية الفلسطينية  آ» حزب الله يدين بشدة الجريمة التي ارتكبتها عصابات التكفير في مسجد الإمام الصادق (ع) في الكويت  آ» حزب الله يدين الجرائم الوحشية التي ترتكبها ’داعش’ بحق مواطنين عراقيين  



اضف رد  

الصمود - 30/08/2008م - 3:17 م | عدد القراء: 2737


اصد حزب الله بياناً لمناسبة الذكرى الـ30 لتغييب الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه ودعا فيه الى اوسع مشاركة في مهرجان النبطية الذي تقيمه حركة امل يوم الاحد.

وجاء في البيان الذي اصدره حزب الله : "تمر ذكرى اختطاف الإمام موسى الصدر ونحن نفتقد تلك العمامة الناصعة والهامة الشامخة والموقف الوطني الشجاع والفكر الإسلامي النيّر كما يفتقده أبناؤه وتلامذته الذين حققوا بعضا من أحلامه على تلال طالما دعاهم للقتال فيها ضد العدو، فجعلوا من نداءاته وسائل لقهر العدو، فيا ليتك يا إمام المقاومة تشهد اليوم تلامذتك وأبناءك يحققون الأهداف التي سعيت إليها والمعجزة التي طالبتهم بها فإذا بهم يقاتلون العدو بأظافرهم وأسنانهم وكامل أسلحتهم ويلحقون به أكبر هزيمة مذلة لكيانه في تاريخ حروبه مع العرب والمسلمين".

"من تلال مارون الراس وبنت جبيل وصولا الى الخيام ووادي الحجير والطيبة حيث أطلقت يا إمام المغيبين أول رصاصة، تحقق النصر الذي حلمت به على يد المؤمنين كما توقعت بصوتك وكلمتك".
"إن كلمات الإمام الصدر حول المقاومة والسلاح وهوية لبنان العربية والقضية الفلسطينية والمحرومين والمستضعفين هي نبراس هادٍ لكل مقاومٍ شريف ولكل وطني ملتزم وستبقى هادياً لنا في سلوكنا السياسي والوطني".

"لقد آن الأوان وبعد مرور ثلاثين عاماً على اختطاف الإمام الصدر ورفيقيه أن يُبذل جهد استثنائي كبير على المستوى الوطني والعربي والإسلامي من أجل تحرير الإمام ورفيقيه وإعادته إلى ساحة جهاده ومقاومته، ولبنان والأمة اليوم هي أحوج إلى وجود هذا الإمام ولشخصيته الفذة أكثر من أي زمن مضى".

"إننا وفي هذه المناسبة وتأكيداً على انتسابنا جميعاً إلى هذا الإمام العظيم وإحياءً لقضيته العادلة والمحقة ندعو جماهير المقاومة وكل أعزائنا والأصدقاء إلى أوسع مشاركة شعبية وسياسية ممكنة في المهرجان الخطابي الذي دعت إليه قيادة حركة أمل في مدينة النبطية يوم الأحد المقبل سائلين المولى عزّ وجلّ أن يعيد الإمام ورفيقيه سالمين مرفوعي الرأس إلى أهلهم وشعبهم وعائلاتهم وساحات جهادهم المتواصل".



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!