آ» حزب الله يدين التصعيد الخطير للجرائم السعودية بحق اليمن ومؤسساته: العدوان ينتقم بعد ضربة صافر  آ» تغطية ’اسرائيلية’ لافتة لكلمة السيد نصر الله: اثبت من جديد انه خبير بالاعلام الإسرائيلي  آ» السيد نصرالله: العماد عون لن يُكسر وخياراتنا مفتوحة..كل بقعة في أرضنا حفرة للاسرائيلي  آ» حزب الله يدين جريمة احراق الطفل الفلسطيني في نابلس على يد الصهاينة  آ» السيد نصرالله: نتعرض لمعركة وجود ليس لها سابقة في تاريخ المنطقة..ولن نتخلى عن فلسطين  آ» السيد نصرالله: أميركا الشيطان الأكبر قبل الإتفاق النووي وبعده..  آ» السيد نصر الله في يوم القدس: الامل الوحيد لاستعادة فلسطين هو ايران ودعمها للشعوب والمقاومة  آ» الحركات التكفيريّة.. سكّين في ظهر القضية الفلسطينية  آ» حزب الله يدين بشدة الجريمة التي ارتكبتها عصابات التكفير في مسجد الإمام الصادق (ع) في الكويت  آ» حزب الله يدين الجرائم الوحشية التي ترتكبها ’داعش’ بحق مواطنين عراقيين  



اضف رد  

11/10/2010م - 7:41 م | عدد القراء: 789


بعد موافقة الحكومة الاسرائيلية على مشروع قانون يلزم المرشحين لنيل الجنسية الاسرائيلي باداء قسم الولاء لاسرائيل كدولة يهودية وديموقراطية...

بعد موافقة الحكومة الاسرائيلية على مشروع قانون يلزم المرشحين لنيل الجنسية الاسرائيلي باداء قسم الولاء لاسرائيل كدولة يهودية وديموقراطية، أقرّت اللجنة الوزارية الخاصة بسن القوانين والتشريعات في كيان العدو، ظهر الاثنين، مشروع قرار يُلزم أي حكومة اسرائيلية القيام باستفتاء شعبي في حال التوصل الى اتفاق تنسحب بموجبه من شرقي القدس والجولان.

فقد أصبح جليا أنَّ تعديل قانون الجنسية الاسرائيلية ليس الا خطوة ضمن خطوات اشد خطورة لتعزيز الطابع اليهودي لاسرائيل حيث أعلن وزير الداخلية الصهيوني "ايلي يشاي" أنه سيطرح على الكنيست اقتراح قانون لسحب الجنسية من المتهمين بعدم الولاء للكيان الصهيوني. وقال ان من يخون اسرائيل ستسحب منه الجنسية، فيما دعا حزب اسرائيل بيتنا الذي يتزعمه وزير الخارجية الى الزام فلسطيني الاراضي المحتلة عام ثمانية واربعين بالخدمة العسكرية أو القيام بالخدمة العامة في الاطار المدني.

وقال وزير خارجية العدو افيغدور ليبرمان: "نحن مستعدون للقبول بصيغة الجنسية المطروحة في الولايات المتحدة اي التعهد أيضاً بمحاربة الاعداء في الداخل والخارج".
 
ويبدو جلياً أنَّ قضية الجنسية لم تكن مجرد تعديل لقانون انما جزء من خريطة طريق لفرض يهودية الدولة وسيكون على الفلسطينيين والعالم تقبله كواقع سياسي ولا يمكن القفز فوقه في اي تسوية مقبلة .

ويقول في هذا الاطار دانيال هرشكوفيتش الوزير في حكومة العدو: "دولة اسرائيل تقول بصورة مفصلة اننا نطلب من الفلسطينيين الاعتراف بدولة اسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية، ونحن نقول صراحة انه دون ذلك لن يكون هناك نهاية للصراع".
 
وزير الخارجية الصهيوني الذي خرج منتصراً في تمرير تعديل قانون الجنسية داخل الحكومة ، ترجم انتصاره هذا بضغ المزيد من المواقف التي  تتنافى مع اللياقة الدبلوماسي عندما دعا الاوروبيين اثناء لقائه مع وزيري خارجية فرنسا واسبانيا الى حل مشاكلهم الخاصة في اوروبا قبل طرح حلول حول الصراع بين الفلسطينيين والاسرائيليين مؤكداً لهم ان اسرائيل لن تكون تشيكوسلوفاكيا عام الفين وعشرة.

ويأتي ذلك في وقت أقرّت اللجنة الوزارية الخاصة بسن القوانين والتشريعات في كيان العدو مشروع قرار يُلزم أي حكومة اسرائيلية القيام باستفتاء شعبي في حال التوصل الى اتفاق تنسحب بموجبه من شرقي القدس والجولان.
هذا المشروع وبحسب موقع صحيفة "يديعوت أحرونوت" تم اعداده قبل ثلاث سنوات واقرته اللجنة الوزارية الخاصة الاثنين بغالبية سبعة اصوات في حين عارضه فقط اثنان.

وبموجب المشروع الذي سيُطرح على الكنيست الاسرائيلية بهدف اقراره، سوف يلزم أي حكومة اسرائيلية تريد توقيع اتفاق سلام يتطلب الانسحاب من شرقي القدس أو هضبة الجولان القيام باستفتاء شعبي على هذا الانسحاب، بحيث لا يكفي قرار الحكومة الاسرائيلية ومصادقة الكنيست على ذلك كما كان معمولاً في أوقات سابقة، أثناء اتفاقية التسوية مع مصر والانسحاب من سيناء أو اتفاقية التسوية مع الاردن.

وبعد عرض هذا القانون على الكنيست والتصويت عليه بالقراءة الثانية والثالثة فإنه سيصبح قانوناً ملزماً لأي حكومة اسرائيلية قادمة، بحيث في حال التوصل الى "اتفاق سلام" يتم عرض الاتفاق على الحكومة الاسرائيلية وفي حال مصادقتها يتم التوجة الى الكنيست، وفي حال صادقت الكنيست على هذا الاتفاق فان هذا القانون يلزم الحكومة القيام "باستفتاء شعبي" خلال 180 يوماً بعد مصادقة الكنيست.



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!